143# عنايته فيك لا لشيء يريده منك، و أين كنت حين واجهتك عنايته و قابلتك رعايته .

0

التالي فهرس سابق
التالي فهرس سابق

تعليق (0)

تعليق جديد