رجوع الحجامة إلى حظيرة التداول الطبي:

0

التالي فهرس سابق

الكل يعلم أن عمل الحجامة التقليدية أوشكت على الاندثار تماما خصوصا بعض ظهور الأدوية بالنمط الغربي على ما هي عليه الآن، إلا أن الطب الصيني الذي أثبتها في مجموعة من الممارسات، فرضت ثقلها على المجتمع العالمي، وأصبحت جزء لا يتجزأ من الطب العالمي، ولو كانت لا تزال تقاوم ضد التيارات الغربية الممثلة في شركات الأدوية المدججة بترسنات قانونية وإمكانيات مادية ضخمة...

على رأس هذه الممارسات الطبية الصينية: الوخز بالإبر (L’acupuncture) وعلاقتها بمراكز الطاقة في الجسم... والواقع أنه وقع خلط كبير بين الحجامة والوخز بالإبر وإن كان بينهما نقاط اشتراك، وهناك بعض ممتهني الحجامة أثبتوا أن الحجامة على بعض مواقع الوخز أعطت نتائج على المريض بالحجامة أفضل بكثير من الوخز، وربما تكون هذه استثناءات، لكن أن تعتبر كل نقاط الوخز بالإبر مواقع يشار إليها بالبنان في الحجامة أو يعتمد عليها، فهذا ما يقلل من شأن الحجامة التي ورد فيها ما يثبتها كطب نافع في الحديث والسنة النبوية.. إلا ان واقع الحجامة لا يزال تفتقر إلى تحقيق وتدقيق وإثبات من متخصصين مسلمين يعرفون كيف يجمعون بين مختلف الثقافات الإسلامية والممارسات العلمية المتقدمة، فلننظر كل من التقنيتان على حدة :

التالي فهرس سابق

تعليق (0)

تعليق جديد