* الدهون (أو الشحوم) (lipides)..

0

التالي فهرس سابق

تتكون الدهون من المواد التالية: الكربون (carbone (C) والهدروجين (hydrogène (H) والأكسجين (oxygène (O)، ويتمثل في شكل الذهون الثلاثة (triglycérides) وهي: الجليسيريل مضاف إليه ثلاث أحماض ذهنية (glycérol + 3 acides gras)..

للذهون مهام عديدة، فهي تعتبر مصدر طاقة مرتفع وبكميات قليلة، بحيث 1 جرم من الدهون يعطي 38 كيلوجول وهي تعادل 9 سعرات حرارية (kJ (9 kcal 38).. أما الاستهلاك المطلوب فلا يجب أن يتعدى 30 إلى 35 % من الطاقة المجملة التي يستهلها الجسد..

بفضل الدهون يحصل الجسد على الأحماض الدهنية التي يحتاجها، والتي بإمكانها امتصاص الفيتامينات القابلة للذوبات كفيتامين (vitamines A, D,E,K).. وتنقسم الأحماض الدهنية إلى: أحماض دهنية مركزة (مشبعة) (acides gras saturés) وأخرى غير مركزة (غير مشبعة)..

والأحماض الدهنية المشبعة (acides gras saturés) هي التي لا تحمل إلا ارتباطات او قيود بسيطة (liaisons simples).. واستيعاب هذه الأحماض ليس ضروريا على حسب التوجيهات ا لتي تقول انه لا يجب ان تتجاوز 10 % من مجموع الطاقة في الجسد..

فالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة (acides gras mono-insaturés) هي التي تعوزها ذرة من الهيدروجين في كل ذرتين متواليتين من الكربون، وفي هذه الحالة يزدوج الترابط، فتصبح الذرتين من الكربون غير مشبعة من الهدروجين.. فالفرق بين مجموع الدهون، وعدد الأحماض الدهنية المشبعة، و الأحماض الدهنية غير المشبعة (acides gras poly-insaturés) والأحماض الدهنية غير المشبعة (acides gras trans) هو الذي يكون الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة (acides gras mono-insaturés).. والمطلوب أن يفوق إجمالي الطاقة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 10% من إجمالي الطاقة المستهلكة من الجسد..

أما الأحماض الدهنية غير المتشبعة (acides gras poly-insaturés) التي تحمل أكثر من ضعف ارتباط، وهي ذات أهمية لضمان الإمدادات من الأحماض الأساسية (acides essentiels) كأحماض أوميجا 3 وأميجا 6 (oméga-3 et oméga-6).. التي يتوقف عليها الجسد، ولا تصنع داخله، إذن لا بد من أخذها في الغذاء، وعليه يجب أن يكون الغذاء متوازنا منها...

ويؤكد الاختصاصيون على أهمية أوميجا 3 حيث أنها تعتبر ذات أهمية للوقاية من أمراض القلب والشرايين... وهي توجد بوفرة في الأسماك السمينة خصوصا السردين (sardine) والسلمون (saumon) والسلمون المرقط (truite) والماكريل (maquereau)... كما يوجد في الزيوت النباتية كزيت الجوز (huile de noix) وزيت بذور اللفت (colza) وبذر الكتان (lin) وجميع انواع الطبخ المخصب مع أوميجا 3...

وهذه الدرر أصبحت الآن في متناول الجميع يكفي أن يسمع الفرد إلى برامج مخصصة أو يدخل النت، فقد بدأت المعلومة السليمة تتدفق بعد سنين طويلة من التعتيم والمراوغة..

التالي فهرس سابق

تعليق (0)

تعليق جديد