الحجامة على الناصية:

0

التالي فهرس سابق

الواقع أنه لم يكن كلام كثير حول هذا الموضع من الحجامة غير أنه ينفع في الرعاف، والتهاب الجيوب الأنفية...

وورد الأثر في الحجامة على مقدمة الرأس وسمي: "أم مغيث" كما في حديث ابن عمر رضي الله عنهما أنّ رسول الله : " كَانَ يَحْتَجِمُ فِي مُقَدَّمِ رَأْسِهِ ، وَيُسَمِّيهِ أُمَّ مُغِيثٍ "..

وفي حديث آخر لإبن عمر كما رواه الطبراني: "احتجم رسول الله ثلاثاً: النّقرة، والكاهل، ووسط الرّأس، وسمّى واحدة النّافعة، والأخرى المغيثة، والأخرى مُنقذة"..

وعن ابن عباس رضي الله عنهما كما أخرج الطيالسي: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : احتجم على وسط رأسه، وسمّاه المنقذ..

وروى الطبراني في الأوسط عن أبي سعيد الخُدري رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قـال: "المحجمـة التي في الرّأس من الجنون والـجُذام والنّعاس والأضـراس"، وكان يُسمِّيها مٌنقِذة..

وأخرج ابن شيبة عن مكحول: "كان النبي يحتجم أسفل من الذؤابة، ويسميها منقذاً".. والذؤابة أعلى الرأس ومقدمته وناصيته على الأرحج...

ومن تأمل مجموع الأحاديث يجد أن "منقذا أو منقذة" في الحجامة على الرأس ليست اسما لنوع الحجامة وإنما هي وصف لها على الموضع التي يجب ان تكون عليه في الرأس خصوصا وسط الرأس ومقدمته نظرا لنتائجها المبهرة على الشخص، والمقصود بذلك بعض ما سبق في الحصة الماضية: الحجامة على اليافوخ بجميع انواعه إن اقتضاه العلاج أو مقدم الرأس كما سنفصله في هذه الحصة..

التالي فهرس سابق

تعليق (0)

تعليق جديد